لم أشْعُرُ بأيَّةِ رغبة في متابَعَةِ البَهْلَواناتِ «اللبنانيّة»؛ («عودة "علم الشعب" إلى "بيت الشعب"»، مهرجان «سرايا التَّوحيد»).

عن #صديقتي_الشريرة مُعَلّقَةً على ابْتِناء جِدارٍ حَوْلَ #عين_الحلوة: «فَضيلَةُ الجِدارِ الأسْمَنْتِ أنَّهُ لا شَكَّ فيه...». 

(الصورة عن العربي الجديد).

[عَوْدٌ على بَدْء]