المَقالَةُ المنشورةُ اليومَ على موقِعِ العربيَّة تحت عنوان «اعترافاتُ ذابِحِ القِبْطي: لم يتوقَّفْ عن بَيْعِ الخمر فَقَتَلْتُه» مِصداقٌ آخَرُ على صِحَّةِ ما يَذْهَبُ إلَيْهِ الجاحِظ مِنْ أنَّ «المعاني مَطْروحَةٌ على الطَّريق»...

[عَوْدٌ على بَدْء]