شَيْئًا فَشَيْئًا ضاقَتْ «فُسْحَةَ الأمَلِ» التي اشْتَقَّها القَرارُ الأُمَمِيُّ 1559 لِلُبنانَ وفَشَى، بَيْنَ «اللُّبْنانِيّين»، وبَيْنَ سِواهُم، التَّسليمُ بأنْ تَزْوي وبأنَّها تَزْوي، وبأنْ تَـتَقَلَّصَ وبأنَّها تَـتَقَلَّص... [المزيد]

... وكأنَّ اسْتيلاءَ حِزْبِ اللَّـهِ على لُبنانَ لَيْسَ الشَّرْطَ المَشْروطَ لِتَمَدُّدِهِ إلى سوريا ولِتَناسُلِهِ في سوريا وفي سِواها... [المزيد]

كَثيرونَ أعادوا اليَوْمَ نَشْرَ «التَّغْريدَةِ الأخيرَةِ» التي غَرَّدَها محمَّد شطح صبيحَةَ اغْتِيالِه. يَبْقى مِنْ هٰذه التَّغْريدَةِ ما يَعْنيهِ، أو لا يَعْنيهِ، أنَّ يُصيبَ الواحِدُ مِنَ النّاسِ في ما يَذْهَبُ إلَيْه! [المزيد]

هامش: يُلِحُّ عَلَيَّ أنْ أعْرِفَ ماذا تَحْتَوي الصَّناديقُ الكرتون التي تَتَوَسَّطُ القِسَّ ذا الصَّليبِ الضَّخْمِ المُتَدَلّي في غَيْرِ مَحَلِّه ومَنْ أفْتَرِضُ أنَّهُ شَيْخُ العَشيرَةِ الغَريمُ الذي تبدو عليه سيماءُ التَّأهُّبِ لِمُنازَلَةٍ جديدةٍ... [المزيد]

في صُحُفِ اليَوْمِ ثلاثُ مَقالاتٍ، على الأقلّ، يُحاوِلُ كتّابُها، كلٌّ على طريقَتِهِ، أي على مِقدارِ فَهْمِهِ لـ«السّياسَة» أنْ يَقْرأَ في كَفِّ ما آلَتْ إلَيْهِ الصِّلَةُ بَيْنَ «لبنان» وبَيْنَ «حزب الله». ولَيْسَ عَفْوًا أنْ أحْتاطَ فأحْصُرَ لبنان وحزب الله بِعَلاماتٍ فارِقَة؛ فمفادُ لبنانَ، في هذا المَقامِ، لا يَتَدَنّى التباسًا عَنْ المَقْصودِ بحزب الله والعَكْسُ صحيح. ...[المزيد]